الصين ترفض الاتهامات الأميركية لقنصليتها في هيوستن

الصين ترفض الاتهامات الأميركية لقنصليتها في هيوستن

(رويترز) – قال المتحدث باسم وزارة الخارجية الصينية وانغ ون بين يوم الخميس إن مزاعم الولايات المتحدة بأن القنصلية الصينية في هيوستون تسرق الملكية الفكرية افتراء خبيث.

وقالت الولايات المتحدة يوم الأربعاء إنها أمهلت الصين 72 ساعة لإغلاق القنصلية ”لحماية الملكية الفكرية الأمريكية والمعلومات الخاصة للأمريكيين“، لتثير تهديدات من جانب الصين بالرد.

وعندما سُئل بشأن تقارير تتحدث عن أن باحثا صينيا متهما بالاحتيال بخصوص تأشيرة دخول وإخفاء علاقات بالجيش يتحصن الآن في القنصلية الصينية في سان فرانسيسكو قال وانغ في المؤتمر الصحافي اليومي ببكين إن الصين حثت الولايات المتحدة على التوقف عن استخدام أي ذريعة لمضايقة أو ملاحقة الباحثين الصينيين في البلاد.

فالسفارة الصينية بالولايات المتحدة قالت أمس الأربعاء: إن طلب الحكومة الأمريكية إغلاق القنصلية العامة الصينية في هيوستن ” استفزاز سياسي” وإجراء فظيع وغير مبرر يفضي إلى تقويض العلاقات الصينية- الأميركية.

وقالت السفارة في بيان ” طلبت الولايات المتحدة بشكل مفاجئ أن توقف القنصلية العامة الصينية في هيوستن جميع عملياتها وفعالياتها خلال وقت محدد. هذا استفزاز سياسي أحادي يطلقه الجانب الأمريكي، ينتهك بشدة القانون الدولي والقواعد الأساسية الحاكمة للعلاقات الدولية واتفاق العلاقات القنصلية الثنائي بين الصين والولايات المتحدة”.

وأوضح البيان أن البعثات الدبلوماسية الصينية في الولايات المتحدة، ومنها القنصلية العامة الصينية في هيوستن، تؤدي واجباتها مع الالتزام الصارم باتفاقية فيينا للعلاقات الدبلوماسية، واتفاقية فيينا للعلاقات القنصلية، وتتفانى في تعزيز التبادلات والتعاون بين الصين والولايات المتحدة، ودعم الفهم والصداقة المتبادلين بين الشعبين.ولفت البيان إلى “أن الاتهامات الأمريكية هي افتراءات لا أساس لها ، والأعذار التي تستشهد بها غير معقولة وواهية.

وبالنسبة إلى الجانب الأميركي ، إذا كان عازمًا على مهاجمة الصين ، فلن تعوزه الأعذار أبدًا”.

وذكرت السفارة أن لدى الجانب الأميركي بعثات دبلوماسية وقنصلية وموظفين في الصين أكثر مما لدى الصين في الولايات المتحدة، وهو مجال آخر لا ينعكس فيه مبدأ المعاملة بالمثل ، وأضافت أن “خطوة الجانب الأمريكي لن تؤدي إلا إلى نتائج عكسية”.

وأضاف البيان الصادر عن السفارة الصينية “نحث الجانب الأميركي على إلغاء هذا القرار الخاطئ على الفور، وإلا سيتعين على الصين الرد باتخاذ الإجراءات المشروعة والضرورية”.

مركز الدراسات الآسيوية والصينية