الرئيس الأفغاني يوقع على إطلاق سراح سجناء طالبان ومحادثات السلام خلال أيام

الرئيس الأفغاني يوقع على إطلاق سراح سجناء طالبان ومحادثات السلام خلال أيام

رويترز – قال المبعوث الخاص الأمريكي لأفغانستان ومصادر من الحكومة يوم الاثنين إن من المتوقع أن تبدأ في قطر في غضون أسبوع مفاوضات السلام التي طال انتظارها بين الحكومة الأفغانية وحركة طالبان الإسلامية فور إطلاق سراح الدفعة الأخيرة من سجناء طالبان.

وقبلت الحكومة نصيحة المجلس الأعلى للقبائل في أفغانستان المعروف باسم لويا جيركا الأحد بإطلاق سراح 400 من سجناء طالبان‭ ‬ممن لهم سجلات حافلة في أعمال العنف، مما يمهد الطريق لمحادثات تهدف إلى إنهاء الحرب المستمرة منذ أن أطاحت قوات حكومية مدعومة من الولايات المتحدة بحكومة طالبان في 2001.

وقال سهيل شاهين المتحدث باسم طالبان لرويترز يوم الاثنين ”نحن مستعدون للجلوس إلى طاولة المفاوضات خلال أسبوع بعد إطلاق سراح سجنائنا. نحن مستعدون“.

وقال مصدر حكومي لرويترز إن من المرجح أن يوقع الرئيس أشرف غني قرار الإفراج عن السجناء في وقت لاحق الاثنين.

وقال المصدر ”الجميع ينتظر توقيع غني على القرار. الخطة الأصلية هي السفر إلى الدوحة يوم الأربعاء وبدء المحادثات يوم الأحد“.

ورحب المبعوث الأميركي الخاص زلماي خليل زاد، الذي توصل إلى اتفاق مع طالبان في فبراير شباط الماضي على سحب القوات الأمريكية، بما تحقق من تقدم بعد أن أمضى شهورا في محاولة دفع طالبان إلى طاولة المفاوضات مع الحكومة.

وكتب على تويتر يقول ”نتوقع خلال الأيام القليلة المقبلة استكمال إطلاق سراح السجناء ثم السفر … إلى الدوحة والبدء على الفور في المفاوضات بين الأفغان“.

وكانت طالبان قد طلبت الإفراج عن 400 من خمسة آلاف سجين كشرط مسبق لمشاركتها في المحادثات. لكن الحكومة كانت مترددة في الموافقة على ذلك لان هؤلاء السجناء من المتورطين في بعض من أسوأ أعمال العنف منها تفجير شاحنة في 2017 قرب مقر السفارة الألمانية في كابول والذي قُتل فيه أكثر من 150 شخصا وكان أسوأ الهجوم منذ بدء تمرد طالبان قبل 19 عاما.

مركز الدراسات الآسيوية والصينية