الرئيس الصيني يعرب عن ثقته بالاقتصاد الصيني ويتعهد بانفتاح أوسع

الرئيس الصيني يعرب عن ثقته بالاقتصاد الصيني ويتعهد بانفتاح أوسع

شينخوا – قال الرئيس الصيني شي جين بينغ يوم الأربعاء، في رسالة رد إلى الرؤساء التنفيذيين العالميين، إن أساسيات النمو الاقتصادي السليم للصين على المدى الطويل، لم تتغير ولن تتغير.

وتعهد بأن تستمر الصين في تعميق الإصلاح وتوسيع الانفتاح، وتوفير بيئة أعمال أفضل لاستثمار وتنمية الشركات الصينية والأجنبية.

وفي رده على ممثلي أعضاء المجلس العالمي للرؤساء التنفيذيين، قال شي إنه يقدر ثقتهم الراسخة في التنمية السلمية والمنفتحة في الصين، والتزامهم بالبقاء متمسكين في الصين، واقتراحاتهم البناءة بشأن التنمية الاقتصادية في الصين.

وأضاف أن الصين تتعامل مع وباء كوفيد-19 والتنمية الاجتماعية والاقتصادية بطريقة منسقة، وتسعى لتحقيق نصر حاسم في بناء مجتمع رغيد الحياة على نحو شامل والقضاء على الفقر.

وقال إن الصين ستنفذ بشكل شامل سياسات وإجراءات رئيسية تهدف إلى ضمان الأولويات الست المتمثلة في فرص العمل، وسبل عيش الناس، وتطوير كيانات السوق، وأمن الغذاء والطاقة، والتشغيل المستقر للسلسلة الصناعية وسلاسل التوريد، والعمل السلس على مستوى المجتمع، وضمان الاستقرار في المجالات الستة المتمثلة في فرص العمل، والتمويل، والتجارة الخارجية، والاستثمار الأجنبي، والاستثمار المحلي، وتوقعات السوق.

وقال شي إن الصين ستعزز فرصا جديدة وتخلق آفاقا جديدة للشركات الصينية والأجنبية، مضيفا أن هؤلاء الرؤساء التنفيذيين اتخذوا الخيار الصحيح للبقاء متجذرين في الصين.

وفي عالم اليوم، تتكامل مصالح جميع الدول بشكل كبير، والجنس البشري هو مجتمع ذو مستقبل مشترك يتشاطر السراء والضراء، والتعاون المزدوج المنفعة هو اتجاه العصر، وفقا لما أكده الرئيس الصيني.

وأضاف أن الصين ستلتزم بثبات بانتهاج طريق التنمية السلمية، وجعل العولمة الاقتصادية أكثر انفتاحا وشمولا وتوازنا وفائدة للجميع، وتعزيز بناء اقتصاد عالمي منفتح.

وأعرب شي عن أمله في أن يتمسك هؤلاء الرؤساء التنفيذيون بمبدأ التعاون المزدوج المنفعة والتنمية المشتركة، وتقوية التبادلات والتعاون مع الشركات الصينية، والإسهام في الانتعاش الاقتصادي العالمي.

وجاءت رسالة شي ردا على رسالة مشتركة مؤخرا من 18 رئيسا تنفيذيا من المجلس العالمي للرؤساء التنفيذيين، الذي يضم 39 شركة متعددة الجنسيات، رائدة عالميا في صناعاتها.

وأشاد الرؤساء التنفيذيون عاليا بحقيقة أن الصين، تحت القيادة القوية لشي، احتوت بسرعة وباء فيروس كورونا الجديد، وأخذت زمام المبادرة في استئناف العمل والإنتاج، ولعبت دورا إيجابيا في دعم المعركة العالمية ضد كوفيد-19، والحفاظ على الاستقرار الاقتصادي العالمي.

وأضافوا أن اقتراح شي بخلق فرص جديدة من الأزمات وفتح آفاق جديدة في الظروف المتغيرة، وكذلك عزمه على التعزيز الثابت للعولمة الاقتصادية بطريقة تكون أكثر فيها انفتاحا وشمولا وتوازنا وفائدة للجميع، قد عززت أكثر ثقتهم في الصين والتزامهم بالبقاء متجذرين في الصين وتقديم الخدمات فيها.

وفي رسالتهم، عرض قادة الأعمال أيضا اقتراحات بشأن التنمية الاقتصادية في الصين والتعاون الدولي في فترة ما بعد الوباء.

مركز الدراسات الآسيوية والصينية