الصين تتعهد بالتخفيف من ظاهرة الاحتباس الحراري

الصين تتعهد بالتخفيف من ظاهرة الاحتباس الحراري

في حديثه في قمة عبر الإنترنت بمناسبة الذكرى الخامسة لاتفاقية باريس للمناخ، قال الرئيس الصيني شي جين بينغ يوم السبت إنه بحلول عام 2030، ستخفض الصين كثافة الكربون لديها بأكثر من 65٪.

كثافة الكربون هي مقياس لانبعاثات غازات الاحتباس الحراري بالنسبة للنشاط الاقتصادي. 

وقالت صحيفة “نيويورك تايمز” إن تحقيق الهدف يعني أنه مع نمو الاقتصاد الصيني، ستنمو انبعاثاته أيضاً، ولكن بمعدل أبطأ من ذي قبل. وكما قال السيد شي إن الصين ستضاعف طاقة الرياح والطاقة الشمسية ثلاث مرات لتصل إلى أكثر من مليار كيلووات وستوسع غاباتها.

وأضافت الصحيفة أن الصين هي أكبر منتج للغازات المسببة لارتفاع درجة حرارة الأرض، وكل ما تفعله للحد من انبعاثاتها هو مفتاح لمعالجة تغيّر المناخ. 

وكان المدافعون عن البيئة يأملون في أن يتعهد الزعيم الصيني بخفض كثافة الكربون بشكل أكثر حدة، لكن الانكماش الاقتصادي الناجم عن جائحة فيروس كورونا قد يكون قد خفف من خطط بكين.

إلى ذلك، وافق قادة الاتحاد الأوروبي على خفض صافي انبعاثات الكربون بنسبة 55 في المئة في العقد المقبل، وتغلبوا على مخاوف الدول التي تعتمد بشكل كبير على الفحم واتخاذ خطوة حاسمة لتصبح محايدة مناخياً بحلول عام 2050. 

ووعد رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون بأنه سيتم إنهاء الدعم المباشر لدافعي الضرائب لمشاريع الوقود الأحفوري في الخارج في أسرع وقت ممكن.

ترجمة: الميادين نت

مجموع القراءات 146 total views, قراءات اليوم 1 views today

مركز الدراسات الآسيوية والصينية