الصين تحذر من السفر في عطلة العام القمري

الصين تحذر من السفر في عطلة العام القمري

ذكرت صحيفة “نيويورك تايمز” الأميركية أن المسؤولين الصينيين قد أجروا اختبارات على مئات الآلاف من الأشخاص في بكين والملايين في مدينة داليان الساحلية، بعد أن سجلت البلاد الأسبوع الماضي 42 حالة إصابة بفيروس كورونا المنقولة محلياً. 

فقد توقف تفشي المرض لأشهر كانت أعداد الحالات فيها تقترب من الصفر. ونُصح سكان داليان بعدم مغادرة المدينة الساحلية الشمالية.

وتأتي عودة الظهور للفيروس قبيل العام القمري الجديد، حيث يسافر مئات الملايين من الصينيين إلى مسقط رأسهم. وترى السلطات الصينية بالفعل أن سفر هذا العام قد يساعد في انتشار الفيروس.

وتثني الحكومة سكان بكين عن السفر والتجمع. وتم إخبار شركات السفر بعدم تنظيم أي رحلات جماعية إلى بكين خلال العطلة، التي تصادف العام المقبل في 12 شباط / فبراير.

كما تتخذ أجزاء أخرى من البلاد الاحتياطات أيضاً. وتعتزم مقاطعة آنهوي، موطن العديد من العمال المهاجرين الصينيين، اختبار ومراقبة كل أولئك الذين يعودون لقضاء العطلة. يقول الخبراء إن خطة لتلقيح 50 مليون شخص وجهود تكثيف الاختبارات هي أسباب لعدم القلق بشأن فترة السفر.

في تطورات أخرى، ستمنع إندونيسيا دخول الزوار الدوليين لمدة أسبوعين اعتباراً من يوم رأس السنة الجديدة لوقف انتشار سلالات جديدة من فيروس كورونا، يحتمل أن تكون أكثر عدوى.

وقالت شركة نوفافاكس Novavax إنها بدأت المرحلة الأخيرة من اختبار لقاح فيروس كورونا. ووعدت الشركة بجرعات لنيوزيلندا والفلبين وإندونيسيا، من بين دول أخرى. ويجب حفظ الجرعات في الثلاجة ولكنها لا تتطلب التجميد، مما يجعل التخزين أسهل من اللقاحات الأخرى.

وقد وقع الرئيس الأميركي دونالد ترامب على مشروع قانون للإغاثة من الوباء بقيمة 900 مليار دولار، واستئناف إعانات البطالة التي انقضت  وتقديم شيكات تحفيزية بقيمة 600 دولار لمعظم الأميركيين.

ترجمة: الميادين نت

مركز الدراسات الآسيوية والصينية