الصين تحض الولايات المتحدة على خفض المخاطر النووية

الصين تحض الولايات المتحدة على خفض المخاطر النووية

شينخوا – قالت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الصينية هوا تشون يينغ خلال مؤتمر صحافي الخميس، إنه يتحتم على الولايات المتحدة اتخاذ إجراءات ملموسة لتعزيز الأمن الاستراتيجي العالمي، لا سيما في مجال الأسلحة النووية.

تأتي تصريحات المتحدثة إثر تقارير إعلامية عن وقوع حادث نووي في مختبر لوس ألاموس الوطني في الولايات المتحدة، مع احتمال تعرض العاملين بالمختبر للبلوتونيوم.

وكانت تقارير أفادت بأن الولايات المتحدة تسعى إلى تسريع تعزيز قدرة المختبر على إنتاج الأسلحة النووية، بما يضمن قدرته على إنتاج 30 نواة نووية في العام الواحد بحلول عام 2030.

وردا على سؤال في هذا الشأن، قالت هوا إن الولايات المتحدة، بوصفها الدولة صاحبة أكبر ترسانة نووية في العالم، لا تزال تعزز بقوة تحديث الأسلحة النووية وتطور أنماطاً جديدة من الأسلحة النووية سعياً إلى تفوق مطلق في نواحي الأمن الاستراتيجي.

وأوضحت هوا أن الولايات المتحدة لم تدخر وسعاً في تعزيز قدراتها في مجال الأسلحة النووية، ما يقوض ليس فقط الاستقرار الاستراتيجي العالمي، بل يزيد أيضاً من المخاطر الكامنة على الأمن النووي، وهي قضية أعرب خبراء “اتحاد العلماء المهتمين” الأميركي عن قلقهم بشأنها.

وأشارت هوا إلى أنه يجب على الولايات المتحدة أن تتحلى بالجدية في تحمل مسؤولياتها الخاصة والأساسية بشأن نزع السلاح النووي، وتعزيز الأمن الاستراتيجي العالمي عبر اتخاذ إجراءات ملموسة.

مجموع القراءات 126 total views, قراءات اليوم 1 views today

cacsr