الصين تشدد على استقرار التجارة الخارجية والاستثمار الأجنبي

الصين تشدد على استقرار التجارة الخارجية والاستثمار الأجنبي

شينخوا – شدد مجلس الدولة الصيني على تعزيز انفتاح التجارة الخارجية والاستثمار الأجنبي والحفاظ على استقرارهما، إلى جانب تيسير التوظيف وضمان توافر السبل المعيشية للشعب، بالتزامن مع تطبيق إجراءات السيطرة على مرض فيروس كورونا الجديد (كوفيد-19).

وقرر المجلس توسيع البرنامج التجريبي الخاص بالتنمية الابتكارية للتجارة في الخدمات والكشف عن تدابير جديدة لمساعدة العمال المهاجرين في العثور على وظائف أو إقامة أعمال تجارية خاصة، وفقا لبيان صدر عقب اجتماع تنفيذي لمجلس الدولة برئاسة رئيس مجلس الدولة الصيني لي كه تشيانغ.

وأوضح البيان أنه من أجل تعزيز مستوى عال من الانفتاح، سيجري توسيع نطاق البرنامج التجريبي الخاص بالتنمية الابتكارية للتجارة في الخدمات ليشمل أجزاء في 21 منطقة على مستوى المقاطعة، واستكشاف سبل توسيع مجال الانفتاح وتعزيز تيسير التجارة.

وحث الاجتماع أيضا على بذل الجهود لتعزيز قدرات شركات التجارة الخارجية بما يمكنها من مواجهة المخاطر، وتشجيع المناطق الوسطى والغربية والشمالية الشرقية من البلاد على إقامة صناعات التجارة الخارجية كثيفة العمالة، وتحسين بيئة الأعمال بما يجذب الاستثمار الأجنبي.

ولفت البيان إلى أن البلاد ستتخذ الإجراءات اللازمة لدعم استقرار توظيف العمال المهاجرين في المناطق الحضرية، بالتزامن مع مساعدتهم في العثور على وظائف في موطنهم الأصلي أو قريبا منه. وسيتمثل ذلك في دعم مشروعات الحضرنة الجديدة، ومشروعات الحفاظ على المياه في الريف، وإعادة الإعمار في مراكز القرى في مرحلة ما بعد الأزمات، ما من شأنه خلق المزيد من الوظائف.

وقال البيان إن العمال المهاجرين سيتلقون دعما ماليا أفضل لإقامة أعمالهم التجارية الخاصة، فيما سيتمتع العمال الفقراء بمزيد من وسائل الحماية مثل الإعانات المؤقتة.

وحث الاجتماع أيضا على بذل الجهود لتعزيز قدرات إجراء اختبارات الإصابة بمرض كوفيد-19، ما يعد إجراء رئيسيا في التنسيق بين السيطرة على المرض والمضي قدما في التنمية الاقتصادية والاجتماعية.

مركز الدراسات الآسيوية والصينية