تصاعد التوتر حول بحر الصين الجنوبي

تصاعد التوتر حول بحر الصين الجنوبي

قال مسؤول دفاعي أميركي إن الصين أطلقت وابلًا من الصواريخ متوسطة المدى عبر مسافات كبيرة في المياه المتنازع عليها – في خطوة تهدف إلى إظهار هيمنتها الاستراتيجية.
وتخلل عمليات الإطلاق يوم الأربعاء سلسلة من التدريبات العسكرية التي أجرتها الصين هذا الشهر في الوقت الذي تشهد فيه العلاقات بين بكين وواشنطن انهيارًا حرًا.
في الشهر الماضي ، نشرت الولايات المتحدة آخر حاملتي طائرات في بحر الصين الجنوبي، في المياه التي تدعي الصين سيادتها عليها.

وأعلنت وزارة الخارجية الأميركية أن مزاعم الصين غير قانونية. وفرضت إدارة الرئيس دونالد ترامب هذا الأسبوع، ولأول مرة، عقوبات على الشركات الصينية فيما يتعلق بالنزاع الإقليمي حول بحر الصين الجنوبي.
ولم يذكر المتحدث باسم وزارة الدفاع الصينية إطلاق الصواريخ، لكنه أكد أن الصين أجرت تدريبات مخطط لها منذ فترة طويلة في منطقة امتدت إلى جزر سبراتلي المتنازع عليها في بحر الصين الجنوبي. وقال “التدريبات المذكورة أعلاه ليست موجهة إلى أي دولة”.

المصدر: نيويورك تايمز

مركز الدراسات الآسيوية والصينية