سفير صيني: العلاقات الصينية الأميركية في “لحظة حرجة للغاية”

سفير صيني: العلاقات الصينية الأميركية في “لحظة حرجة للغاية”

(شينخوا) قال السفير الصيني لدى الولايات المتحدة تسوي تيان كاي إن العلاقات الصينية الأميركية تمر “بلحظة حرجة للغاية” ويتعين على البلدين “اتخاذ الخيارات الصحيحة” من أجل المصالح طويلة الأجل للشعبين والعالم.

وأدلى تسوي بهذه التصريحات عندما تمت دعوته لحضور منتدى آسبن الأمني لعام 2020 وأجرى مقابلة عبر الإنترنت مع نيكولاس بيرنز، المدير التنفيذي لمجموعة آسبن الإستراتيجية، وأندريا ميتشل، كبيرة مراسلي الشؤون الخارجية في شبكة “إن بي سي نيوز”، حول القضايا المتعلقة بالعلاقات الصينية الأميركية الأسبوع الماضي.

وأفاد تسوي “نحن في لحظة حرجة للغاية بالنسبة لعلاقاتنا بين الصين والولايات المتحدة. بطريقة ما، يمكننا القول إنها غير مسبوقة منذ زيارة الدكتور هنري كيسنجر قبل نصف قرن تقريباً”.

وأوضح أن “الخيارات التي نتخذها اليوم لن تشكل العلاقات بين بلدينا العظيمين فحسب، بل أيضا مستقبل العالم. لذلك علينا أن نتخذ الخيارات الصحيحة. وعلينا أن نبني موقفنا انطلاقاً من المصالح طويلة الأجل لشعبينا وللعالم”.

وقال الدبلوماسي الصيني إن المزاعم الأخيرة ضد القنصلية الصينية في هيوستن أو أي من البعثات الدبلوماسية الصينية في الولايات المتحدة “لا أساس لها من الصحة على الإطلاق”. وأضاف أنه “لا يمكن للناس أن يفترضوا أن الآخرين يفعلون كل هذه الأشياء لمجرد أنهم يفعلون نفس الشيء بالضبط في بلدان أخرى. هذه هي المشكلة. بعض الناس يفعلون كل هذه الأشياء في بلدان أخرى. لكنهم الآن يلقون باللوم على دول أخرى تفعل مثل هذه الأشياء. نحن لا نفعل هذه الأشياء أبداً”.

وذكر السفير الصيني أنه “من السيء للغاية أن يقرر الجانب الأميركي إغلاق قنصليتنا في هيوستن. وبناء على مبدأ المعاملة بالمثل في الدبلوماسية، علينا الرد. ولكننا بالتأكيد لا نريد أن يحصل كل هذا من البداية. وبالتأكيد لا نريد أن نرى أي تصعيد”.

مركز الدراسات الآسيوية والصينية