شي يدعو لجعل البنك الآسيوي للاستثمار في البنية التحتية منصة جديدة لبناء مجتمع مصير مشترك للبشرية

شي يدعو لجعل البنك الآسيوي للاستثمار في البنية التحتية منصة جديدة لبناء مجتمع مصير مشترك للبشرية

شينخوا – دعا الرئيس الصيني شي جين بينغ، الثلاثاء، لجعل البنك الآسيوي للاستثمار في البنية التحتية، منصة جديدة لدعم تنمية جميع الأعضاء وتسهيل بناء مجتمع مصير مشترك للبشرية.

أدلى شي بهذه التصريحات خلال كلمته في الحفل الافتتاحي للاجتماع السنوي الخامس لبنك التنمية متعدد الأطراف، عبر الفيديو.

وحث شي على بذل جهود لجعل البنك نوعا جديدا من بنك التنمية متعدد الأطراف يعزز التنمية في أنحاء العالم ونوعا جديدا من منصات التنمية التي تتقدم مع الوقت ونوعا جديدا من مؤسسة عالية الأداء للتعاون الدولي ونموذجا جديدا للتعاون متعدد الأطراف.

اقترح شي تأسيس البنك الآسيوي للاستثمار في البنية التحتية في نهاية 2013، وأطلق رسميا في يناير 2016.

قال شي “تهدف هذه المبادرة لتطوير البنية الأساسية والترابط في آسيا وتعميق التعاون الإقليمي من أجل تنمية مشتركة”.

من 57 عضوا مؤسسا إلى 102 عضو الآن من ست قارات، آسيا وأوروبا وإفريقيا وأمريكا الشمالية وأمريكا الجنوبية وأوقيانوسيا، شهد البنك نموا من قوة إلى قوة وقدم حوالي 20 مليار دولار أمريكي في الاستثمار في البنية التحتية لأعضائه.

وأضاف شي أنه “مع انضمام المزيد من الأصدقاء والشركاء الجيدين إلى التعاون عالي الجودة، أثبت البنك الآسيوي نفسه في العالم كنمط جديد من بنوك التنمية متعددة الأطراف التي تتسم بالمهنية والفعالية والنظافة”.

وأكد شي أن الاستجابة العالمية لمرض فيروس كورونا الجديد (كوفيد-19) أوضحت أن البشرية تنهض وتتجمع معا في مجتمع له مستقبل مشترك، قائلا إن “الدعم المتبادل والتعاون في التضامن هما السبيل الوحيد للبشرية للتغلب على الأزمات”.

ودعا الدول إلى السعي إلى إدارة عالمية أكثر شمولا، ومؤسسات متعددة الأطراف أكثر فعالية، وتعاون إقليمي أكثر قوة لمعالجة القضايا الناشئة في سياق العولمة الاقتصادية.

وقال شي إنه ينبغي أن يلتزم البنك الآسيوي بخدمة احتياجات التنمية لجميع أعضائه وتوفير استثمارات أكثر جودة ومنخفضة التكلفة ومستدامة للأنواع التقليدية والجديدة من البنية التحتية.

ولفت إلى أن “هذا سيعطي قوة دفع متجددة للتنمية الاقتصادية والاجتماعية في آسيا وخارجها”.

ودعا شي البنك الآسيوي للاستثمار في البنية التحتية إلى تحديث فلسفته التنموية ونموذج الأعمال والحوكمة المؤسسية باستمرار، وتوفير منتجات تمويل تنموية مرنة ومتنوعة للمساعدة في تعزيز الترابط وتعزيز التنمية الخضراء ودفع التقدم التكنولوجي.

وعلاوة على ذلك، دعا شي إلى ضمان مستوى عال وجودة عالية في تطوير البنك الآسيوي من أجل جعل البنك نوعا جديدا من المؤسسات عالية الأداء للتعاون الدولي.

واقترح أيضا أن يظل البنك الآسيوي مفتوحا وشاملا ليصبح نموذجا جديدا للتعاون متعدد الأطراف.

وقال شي إن الصين تدعم دائما التعددية وتلتزم بها، وتسعى إلى التنمية مع بقية العالم بروح الانفتاح والتعاون متبادل المنفعة.

ونوّه إلى أن “الصين ستواصل العمل مع الأعضاء الآخرين لدعم البنك الآسيوي وجعله ناجحا، والمساهمة بشكل أكبر في الاستجابة العالمية للمخاطر والتحديات والسعي لتحقيق التنمية المشتركة”.

مجموع القراءات 193 total views, قراءات اليوم 1 views today

مركز الدراسات الآسيوية والصينية