غواصة نووية أميركية تعبر مضيق هرمز

غواصة نووية أميركية تعبر مضيق هرمز

ذكرت وكالة أسوشيتد برس الأميركية أن البحرية الأمريكية أعلنت أن غواصة صاروخية أميركية تعمل بالطاقة النووية اجتازت الممر مضيق هرمز، المائي الحيوي استراتيجياً بين إيران وشبه الجزيرة العربية يوم الاثنين، في إعلان نادر يأتي وسط تصاعد التوترات مع إيران.

وقال الأسطول البحري الخامس المتمركز في البحرين إن الغواصة الصاروخية الموجهة “يو إس إس جورجيا” من طراز أوهايو، قد مرت برفقة سفينتين حربيتين أخريين عبر مضيق هرمز، وهو ممر ضيق يمر عبره خمس إمدادات النفط العالمية.

ويأتي العبور غير المعتاد في المياه الضحلة للخليج، والذي يهدف إلى إبراز القوة العسكرية الأميركية في المنطقة، في أعقاب اغتيال العالم الإيراني الشهيد محسن فخري زاده. كما يأتي قبل نحو أسبوعين من ذكرى الاغتيال الأميركي للقائد العسكري الإيراني الكبير الفريق الشهيد قاسم سليماني في كانون الثاني / يناير 2020. وقد توعدت إيران بالسعي للانتقام من عمليتي الاغتيال.

وقالت البحرية إن وجود غواصة الصواريخ الباليستية من طراز “أوهايو” في الممرات المائية في الشرق الأوسط يشير إلى “التزام البحرية الأميركية بالشركاء الإقليميين والأمن البحري”، مما يدل على استعدادها “للدفاع ضد أي تهديد في أي وقت”. وأضافت البحرية أن غواصة “يو إس إس جورجيا” مسلحة بـ154 صاروخ “كروز” للهجوم الأرضي من طراز “توماهوك” ويمكنها استضافة ما يصل إلى 66 من قوات العمليات الخاصة.

وفي وقت سابق من هذا الشهر، أرسل الجيش الأميركي طائرتين قاذفتين إلى الشرق الأوسط في مهمة وصفها مسؤولون أميركيون بأنها رسالة ردع لإيران. ويهدف عرض القوة العسكرية إلى الإشارة إلى التزام الولايات المتحدة المستمر تجاه الشرق الأوسط حتى مع قيام إدارة الرئيس دونالد ترامب بسحب آلاف القوات من العراق وأفغانستان.

يشار إلى أن الأسطول الخامس الأميركي يغطي مساحة 2.5 مليون ميل مربع (6.5 مليون كيلومتر مربع)، ويمر عبر الخليج العربي والبحر الأحمر وخليج عمان وأجزاء من المحيط الهندي.

مركز الدراسات الآسيوية والصينية