“نيويورك تايمز”: إحياء قانون يجرّم انتقاد النظام الملكي في تايلاند

“نيويورك تايمز”: إحياء قانون يجرّم انتقاد النظام الملكي في تايلاند

يثير الرقم 112 الرعب في تايلاند. فهو يشير إلى المادة 112 من القانون الجنائي للبلد – قانون إهانة الذات الملكية – الذي يجعل إهانة الملك أو التشهير به جريمة يعاقب عليها بالسجن لمدة تتراوح بين 3 و15 عاماً.

وقالت صحيفة “نيويورك تايمز” الأميركية إنه لأول مرة يتم استخدام القانون ضد قيادات الحركة الاحتجاجية التي تطالب بتغيير الملكية والنظام السياسي. 

وأشارت إلى أن باريت شواراك هو واحد من بين عشرات من قادة الاحتجاجات الذين تلقوا استدعاء لمواجهة تهم متعددة بموجب القانون.

وقال باريت مساء الثلاثاء، بعد تلقيه استدعاء: “أنا لست خائفاً. أنا قلق أكثر بشأن البلد إذا كانوا لا يزالون يستخدمون القانون 112 في مثل هذه السياسة. سيؤدي هذا إلى مزيد من تدهور النظام الملكي”.

وجاء إحياء القانون 112 قبل ساعات من تجمع حاشد في بانكوك يوم الأربعاء حض خلاله المتظاهرون الملك ماها فاجيرالونجكورن على إعادة ثروته إلى الشعب. وقالوا إن عائدات الضرائب كانت تُستخدم لتمويل أسلوب حياته الفخم وملء خزائن أحد أغنى الملكيات في العالم.

ترجمة: الميادين نت

مجموع القراءات 150 total views, قراءات اليوم 1 views today

مركز الدراسات الآسيوية والصينية