“نيويورك تايمز”: رئيس وزراء اليابان المقبل سيواجه مشكلات عديدة

“نيويورك تايمز”: رئيس وزراء اليابان المقبل سيواجه مشكلات عديدة

أعلن رئيس وزراء اليابان استقالته يوم الجمعة لأسباب صحية، وترك منصبه من دون خلف واضح.

وقالت صحيفة “نيويورك تايمز” الأميركية إن من سيخلف رئيس الوزراء شينزو آبي سيواجه العديد من التحديات من دون أن يتمتع بالمكانة التي بناها آبي على مدار ما يقرب من ثماني سنوات.

فهناك مشاكل لا تعد ولا تحصى: شهد الاقتصاد الياباني انخفاضاً حاداً. قد يخرج فيروس كورونا عن السيطرة ويفرض تأجيلاً ثانياً للأولمبياد. ويتصاعد العدوان العسكري الصيني في المنطقة في الوقت الذي تتورط فيه الولايات المتحدة، أقرب حليف لليابان، في انتخابات رئاسية مستقطبة. 

وقال جيفري هورنونغ، المحلل في مؤسسة “راند” البحثية الأميركية: “هذا يجعلني أتساءل لماذا يريد أي شخص أن يصبح رئيساً للوزراء”.

وأضافت الصحيفة أنه لا يوجد نقص في الطامحين. ومن بين أولئك الذين أعلنوا بالفعل رغبتهم في الترشح لمنصب رئيس الوزراء: فوميو كيشيدا، وزير الخارجية السابق؛ توشيميتسو موتيجي، وزير الخارجية الحالي؛ تارو كونو وزير الدفاع الحالي؛ شيجيرو إيشيبا، وزير الدفاع السابق الذي ترشح ذات مرة ضد آبي لقيادة الحزب الليبرالي الديمقراطي.

وتضم القائمة أيضاً امرأتين هما سيكو نودا، عضو مجلس النواب، وتومومي إينادا، وزيرة دفاع سابقة لكن احتمال وجود رئيسة للوزراء يبدو بعيد المنال.

ترجمة: الميادين نت

مركز الدراسات الآسيوية والصينية