هل اللقاح الصيني آمن؟

هل اللقاح الصيني آمن؟

ذكرت صحيفة “نيويورك تايمز” الأميركية أن المسؤولين الصينيين قد باشروا في تلقيح آلاف الأشخاص بلقاحات فيروس كورونا “غير المثبتة”. وقالت إن خبراء الصحة العالمية في حيرة من أمرهم: لم تقم أي دولة أخرى بحقن أشخاص خارج العملية المعتادة لتجارب الأدوية بهذا الحجم الضخم.
وتقدم الحكومة الصينية حقناً للعمال الأساسيين وموظفي شركة اللقاحات، من بين آخرين. ستكون الموجة التالية للمعلمين وموظفي السوبر ماركت والأشخاص المسافرين إلى المناطق الخطرة في الخارج. اللقاحات الصينية هي في المرحلة الثالثة من التجارب، والتي تُجرى في الغالب خارج الصين على أشخاص يخضعون للمراقبة عن كثب.
طلبت شركات تصنيع اللقاحات الصينية والشركات المملوكة للدولة من الأشخاص الذين يتناولون اللقاحات توقيع اتفاقيات عدم إفشاء تمنعهم من التحدث إلى الصحافيين.

وقال مسؤول صيني كبير هذا الشهر إن لقاحًا قد يكون متاحًا للجمهور في وقت مبكر من تشرين الثاني / نوفمبر.
وقال أحد أطباء الأطفال في ملبورن، أستراليا، الذي شارك في الإشراف على تجارب اللقاحات: “قلقي بالنسبة لموظفي الشركات هو أنه قد يكون من الصعب عليهم الرفض”.

المصدر: نيويورك تايمز

مركز الدراسات الآسيوية والصينية