وزير الخارجية الصيني: يتعين على الصين والفلبين حماية العلاقات الودية

وزير الخارجية الصيني: يتعين على الصين والفلبين حماية العلاقات الودية

 شينخوا – دعا وزير الخارجية الصيني وانغ يي الثلاثاء الصين والفلبين إلى المحافظة على العلاقة الودية التي تحققت بجهود بالغة، وتوطيد الأساس السياسى لتحسين العلاقات الثنائية ، وحماية الإنجازات الهامة للتعاون بين البلدين.

جاءت هذه التصريحات خلال محادثات أجراها وانغ ، وهو أيضا عضو مجلس دولة ، مع نظيره الفلبيني تيودورو لوكسين عبر رابط فيديو.

وأشار وانغ إلى أن الرئيس الفلبيني رودريجو دوتيرتي منذ توليه منصبه، اتخذ قرارا سياسيا هاما، وتوصل الى توافق هام مع القادة الصينيين بشأن تنحية الخلافات البحرية جانبا ، والسيطرة على الأوضاع من خلال المشاورات الثنائية وتعزيز الحوار والتعاون.

وقال وانغ إن الصين مستعدة لمواصلة العمل مع الفلبين لإطلاق مسار سريع لتسهيل التبادلات الشعبية في أسرع وقت ممكن ، وبناء “ممرات خضراء” لتدفق البضائع، للمساهمة في استئناف العمل والإنتاج.

وفي معرض شرحه لمبادئ الصين بشأن قضايا بحر الصين الجنوبي ، لفت وانغ إلى إنه في إطار الجهود المشتركة بين الصين ورابطة دول جنوب شرق آسيا (آسيان) ، فإن الوضع في بحر الصين الجنوبي لا يزال مستقرا بشكل عام.

وأضاف وانغ ، أنه على الرغم من ذلك ، فإن الولايات المتحدة ، بسبب احتياجاتها الجيوسياسية ، تستمر في إحداث البلبلة وتشجيع عسكرة بحر الصين الجنوبي ، موضحا أن ما يسمى بالبيان الذي أصدرته الولايات المتحدة مؤخرًا، ينتهك بشكل صارخ التزامها بتبني موقف محايد بشأن الخلافات في بحر الصين الجنوبي ، ويبث الشقاق عمداً بين الصين ودول آسيان في محاولة لإثارة النزاعات والإضرار بالاستقرار الإقليمي.

وأضاف أن تغيير الولايات المتحدة المفاجئ لسياستها، سيضر بسمعتها فقط.

وأكد وانغ أن الصين ستواصل العمل مع دول المنطقة ، بما في ذلك الفلبين ، لتسوية القضايا البحرية من خلال الحوار والمشاورات ، والتمسك بمبادئ إعلان سلوك الأطراف في بحر الصين الجنوبي ، والتوصل إلى مدونة قواعد سلوك ملزمة في بحر الصين الجنوبي في أقرب وقت ممكن.

من جانبه، عبر لوكسين عن دعم الفلبين للبناء المشترك للحزام والطريق.

وقال لوكسين إن الخلافات البحرية بين بلاده والصين لا تعبر عن كامل العلاقات الثنائية ، مضيفا أنه لا يتعين أن تقوض هذه الخلافات العلاقات الودية بين البلدين، ولن تقوضها.

وأكد على أن بلاده مستعدة للعمل مع الصين لتسوية الخلافات في بحر الصين الجنوبي من خلال المشاورات الثنائية الودية ، وتعزيز التعاون البحري بنشاط ، وحماية السلام والاستقرار بشكل مشترك في بحر الصين الجنوبي.

مجموع القراءات 201 total views, قراءات اليوم 3 views today

cacsr