وزير الصحة الأميركي يصل إلى تايوان في زيارة نددت بها الصين

وزير الصحة الأميركي يصل إلى تايوان في زيارة نددت بها الصين

(رويترز) – وصل وزير الصحة والخدمات الإنسانية الأميركي أليكس عازار إلى تايوان يوم الأحد ليصبح أرفع مسؤول أميركي يزور تايوان منذ أربعة عقود، وهي زيارة نددت بها الصين التي تعتبر الجزيرة تابعة لها مما يزيد من حدة التوتر في العلاقات الصينية الأميركية‮.‬

وكانت واشنطن قد قطعت العلاقات الرسمية مع تايبه في عام 1979 من أجل بكين. لكن إدارة ترامب أعطت أولوية لتعزيز دعمها للجزيرة التي تنتهج النظام الديمقراطي وزادت مبيعات الأسلحة إليها‮.‬

وهددت بكين، التي تتشاحن بالفعل مع واشنطن حول كل شيء بدءا من حقوق الإنسان والتجارة إلى التعامل مع جائحة فيروس كورونا، بإجراءات مضادة لم تكشف عنها ردا على زيارة عازار لتايوان. وتعتبر الصين تايوان مقاطعة منشقة يجب إخضاعها لسيطرتها بالقوة إذا لزم الأمر‮.‬

وصل الوزير الأميركي إلى مطار سونغشان في وسط تايبه على متن طائرة حكومية أميركية عصراً واستقبله برنت كريستنسن سفير الولايات المتحدة الفعلي في تايوان ونائب وزير الخارجية التايواني تيان تشونغ كوانغ‮.‬

وتماشياً مع القواعد الخاصة بالتعامل مع مرض كوفيد-19، لم تكن هناك مصافحة والتزم جميع المسؤولين بوضع الكمامات بمن فيهم الوزير الأميركي حسبما ظهر في الصور التي بثها مباشرة التلفزيون التايواني‮.‬

ويزور عازار تايوان لتعزيز التعاون الاقتصادي وفي مجال الصحة العامة مع تايوان ودعم الدور الدولي لها في مكافحة الجائحة‮.‬

وسيوقع الوزير الأميركي ‮يوم ‬ الاثنين مذكرة تفاهم للتعاون الصحي مع حكومة تايوان ويزور مراكز تايوان لمكافحة الأمراض‮.‬

ومن المقرر أيضاً أن يلتقي برئيسة تايوان تساي إينج-وين خلال الزيارة‮.‬

وخضع عازار وفريقه لفحص للكشف عن فيروس كورونا قبل ولدى وصولهم. وسيتحتم عليهم وضع الكمامات طوال الزيارة والحفاظ على التباعد الاجتماعي‮.‬

وأدت الخطوات المبكرة والفعالة التي اتخذتها تايوان لمكافحة المرض إلى الحفاظ على بقاء الحالات لديها عند مستوى أقل بكثير مقارنة بجيرانها حيث بلغ عدد الإصابات 480 بما في ذلك سبع وفيات. ومعظم الحالات كانت وافدة من الخارج‮.‬

مركز الدراسات الآسيوية والصينية