ووهان بعد عام على انطلاق الوباء

ووهان بعد عام على انطلاق الوباء

قبل عام، عندما أغلقت مدينة ووهان الصينية أبوابها، أصبحت أول مدينة في العالم يدمرها الفيروس.

أعادت صحيفة “نيويورك تايمز” الأميركية النظر في مركز الزلزال الوبائي الأصلي بعد عام واحد. وثق المصورون الحياة اليومية في المدينة اليوم، وجمع المراسلون قصصاً جديدة من السكان، الذين ستتردد تجاربهم في نيويورك ونيودلهي وريو دي جانيرو وغيرها من الأماكن التي تضررت بشدة أثناء تعافيهم في النهاية.

وقالت الصحيفة إن هناك العديد من الدروس من ووهان، لكن أحدها صارخ بشكل خاص. وضع التفشي الأولي، وجهود الحكومة لإخفائه، ويقف الحزب الشيوعي الصيني على حافة أكبر أزمة له منذ عقود. واعتقد البعض أنه ربما كانت هذه هي اللحظة التي ستتصدع فيها أكبر وأقوى آلة دعاية في العالم. لكنها لم تفعل.

بعد عام، أصبحت سيطرة الحزب الشيوعي على سردية الوباء مطلقة. في رواية بكين، لا تقف ووهان واستجابة الحكومة كدليل على نقاط ضعف الصين ولكن على نقاط قوتها.

مجموع القراءات 50 total views, قراءات اليوم 2 views today

cacsr