الصين: يجب أن تصبح بكين ونيودلهى شريكين لاخصمين

الصين: يجب أن تصبح بكين ونيودلهى شريكين لاخصمين

 

 

صرح عضو مجلس الدولة وزير الخارجية الصيني وانغ يي خلال اجتماعه مع وزير الشؤون الخارجية الهندي سوبراهمانيام جايشانكار يوم الأربعاء، أن الصين والهند ينبغي ألا يكونا تهديدا لبعضهما البعض، بل فرصة لتنمية بعضهما البعض.

وأشار وانغ إلى أنه منذ أن التقى وزيرا خارجيتي البلدين في موسكو في سبتمبر الماضي، تم فك اشتباك القوات الأمامية للجيشين في وادي جالوان ومنطقة بحيرة بانغونغ تسو، والوضع في منطقة الحدود بين الصين والهند قد خفّ بشكل عام. ومع ذلك فإن العلاقات الصينية – الهندية لا تزال في أدنى مستوياتها، وهو ما لايخدم مصالح أحد.

وأكد وانغ على أن الحكم الاستراتيجي للصين على العلاقات الثنائية باقٍ لم يتغير، مضيفا أنه لاينبغي أن يمثل أي من البلدين تهديدا لبعضهما البعض، بل فرصة لتنمية بعضهما البعض من أجل السلام والازدهار في منطقتهما وفي العالم أجمع.

من جانبه، قال جايشانكار إن الجانبين، كبلدين ناميين رئيسيين، لديهما الكثير من القواسم المشتركة، وينبغي تعزيز التعاون في العديد من المجالات.

وقال إن الجانب الهندي لم ولن يرغب في تغيير حكمه الاستراتيجي على العلاقات الهندية – الصينية، ومستعد للعمل مع الصين لدفع العلاقات الثنائية للخروج من منخفضها.

وأضاف أنه يتعين على الهند والصين إيجاد حل لقضية الحدود يخدم مصالح كلا البلدين من خلال الحوار والتشاور.

واتفق وزيرا خارجيتي البلدين على أنه يتعين على كلا البلدين تعزيز مشاوراتهما بشأن القضايا الحدودية من خلال الآليات القائمة، وتوطيد النتائج التي تم تحقيقها بالفعل، والسعي للتحول من استجابة الطوارئ إلى الإدارة والسيطرة الطبيعية، في مسعى لحماية مشتركة للسلام والهدوء بالمناطق الحدودية.

المصدر: شينخوا

 

مجموع القراءات 7 total views, قراءات اليوم 2 views today

مركز الدراسات الآسيوية والصينية