وزير الخارجية الصيني يشيد بالصداقة المتينة مع باكستان

وزير الخارجية الصيني يشيد بالصداقة المتينة مع باكستان

 

حث عضو مجلس الدولة ووزير الخارجية الصيني وانغ يي، على بناء مستقبل مشترك بين الصين وباكستان في العصر الجديد، بالتزامن مع احتفال البلدين بالذكرى السبعين لإقامة العلاقات الثنائية.

صرح وانغ بذلك في كلمته خلال ندوة عقدت عبر رابط الفيديو بمناسبة الذكرى السبعين لإقامة العلاقات الدبلوماسية بين الصين وباكستان.

وأشار وانغ إلى أن الصين وباكستان واصلتا تقاسم السراء والضراء على مدى السبعين عامًا الماضية، وقال إن البلدين عززا صداقة فريدة ” شديدة المتانة”، وثقة سياسية متبادلة شديدة القوة، ورصيدا استراتيجيا بالغ القيمة.

وقال إنه بينما يشهد العالم تغيرات عميقة، فإن الصين وباكستان، بوصفهما شريكين استراتيجيين شاملين، بحاجة -أكثر من أي وقت مضى- إلى تسريع بناء مجتمع أوثق ذي مصير مشترك في العصر الجديد.

وحث الجانبين على تعزيز الاتصالات الاستراتيجية، والعمل معا لدحر كوفيد-19، ودفع الممر الاقتصادي الصيني – الباكستاني بجدية، وحماية السلام الإقليمي بشكل مشترك، وممارسة التعددية الحقيقية.

وقال وانغ إن الصين تأمل بصدق أن تتمتع باكستان بالوحدة والاستقرار والتنمية وأن تكون أقوى.

وأضاف أنه بغض النظر عن كيفية تغير المشهد الدولي، ستقف الصين دائمًا جنبًا إلى جنب مع باكستان وستدعمها بقوة في حماية استقلالها وسيادتها الوطنيين ووحدة أراضيها، وفي شق طريق التنمية المناسب للواقع الوطني لباكستان، لتحقيق الرؤية الكبرى التي تسميها البلاد “باكستان الجديدة”.

ومن جانبه، أعرب وزير الخارجية الباكستاني شاه محمود قرشي عن أمله في تعميق التعاون الثنائي بشأن مبادرة الحزام والطريق والتنمية عالية الجودة للممر الاقتصادي الصيني الباكستاني.

وأضاف أن باكستان ستواصل العمل مع الصين لضمان نجاح مختلف الاحتفالات بالذكرى السبعين، وتعزيز التنمية الشاملة للعلاقات الثنائية، والحفاظ بشكل مشترك على السلام والاستقرار والتنمية والازدهار على المستويين الإقليمي والعالمي.

وقد عقدت الندوة في إسلام أباد واستضافها المعهد الباكستاني – الصيني، وهو مركز أبحاث باكستاني.

المصدر: شينخوا

مركز الدراسات الآسيوية والصينية