رايتس ووتش تتهم إسرائيل بارتكاب جرائم حرب في هجوم على غزة

رايتس ووتش تتهم إسرائيل بارتكاب جرائم حرب في هجوم على غزة

 

اتهمت منظمة “هيومن رايتس واتش” في تقريرها الصادر صباح اليوم الجيش الإسرائيلي بارتكاب جرائم حرب في عملية حارس الأسوار التي جرت في أيار/ مايو الماضي. وذكر التقرير أن 3 هجمات جوية للجيش في قطاع غزة خلال العملية أدت إلى مقتل 62 شخصاً  في أماكن لم يكن فيها أهداف عسكرية واضحة. ويتهم التقرير أيضاً “مجموعات مسلحة فلسطينية” بجرائم حرب لإطلاقها أكثر من 4000 صاروخ على مراكز سكنية في إسرائيل. لكن التقرير لا يسمّي “حماس” مسؤولة عن إطلاق الصواريخ. وأشارت المنظمة إلى أن تقريرها سيركز على عمليات إسرائيل خلال العملية العسكرية، وأنها تنوي إصدار تقرير منفصل يتعلق بأعمال مجموعات فلسطينية مسلحة خلال العملية.

وذكر مدير الأزمات والنزاعات في المنظمة هاري سيمبسون أن “القوات الإسرائيلية قامت بهجمات في غزة دمرت عائلات كاملة من دون أن يكون هناك هدف عسكري بالقرب من المكان.” وهذه ليست المرة الأولى التي تتهم فيها المنظمة إسرائيل بارتكاب جرائم ضد الإنسانية. وفي نيسان/ أبريل الماضي نشرت المنظمة تقريراً مفاده أن إسرائيل تطبّق سياسة أبرتهايد وتلاحق الفلسطينيين في الضفة الغربية وغزة والقدس الشرقية.

تجدر الإشارة إلى أن إسرائيل عمدت في تشرين الثاني/نوفمبر إلى طرد مندوب المنظمة في إسرائيل والمناطق بموافقة المحكمة العليا بسبب تأييده لحركة الـBDS.

المصدر: صحيفة هآرتس الإسرائيلية

مركز الدراسات الآسيوية والصينية