الوباء يضع دور رعاية المسنين عند مفترق طرق

الوباء يضع دور رعاية المسنين عند مفترق طرق

 

 

يوم الأربعاء الماضي، قال الرئيس الأميركي جو بايدن إنه يجب تطعيم جميع العاملين في دور رعاية المسنين بحلول 30 أيلول / سبتمبر المقبل، وإنه لن تتلقى أي منشآت لا تمتثل لهذا القرار، أموال الرعاية الطبية الفيدرالية أو المساعدة الطبية.

وقال مشغلو دور رعاية المسنين إن الأثر العملي للقرار هو أنه سيتعين على العمال التلقيح أو فقدان وظائفهم، بحسب صحيفة “نيويورك تايمز”.

وقد تم تطعيم حوالى 60 في المائة فقط من حوالى 1.5 مليون موظف في دور رعاية المسنين في الولايات المتحدة الأميركية، وهو ما يقل كثيراً عن الهدف الذي حدد سابقاً في تلقيح 75 في المائة بحلول نهاية شهر حزيران / يونيو الماضي.

ويشعر بعض المسؤولين في القطاع بسعادة غامرة. وقالت ماريتا سميث، التي تدير داراً لرعاية المسنين في سياتل، “إنه أمر رائع”. ووصفت السياسة الجديدة بأنها “إنجاز كبير جداً” من شأنه “طرد العاملين في مجال الرعاية الصحية الذين لا ينبغي أن يكونوا في مجال الرعاية الصحية”. وقالت إنه إذا كان الأفراد لا يريدون التطعيم، فإنهم يعرّضون المقيمين في دور رعاية المسنين للخطر ويحتاجون إلى المغادرة.

لكن بعض المسؤولين البارزين في القطاع يجادلون بأن هذه الخطوة ستؤدي إلى تفاقم النقص في الموظفين، ويقولون إن ذلك قد يشكل تهديداً أكبر من وجود موظفين غير محصنين.

وقال مارك باركنسون، الرئيس والمدير التنفيذي لجمعية الرعاية الصحية الأميركية، وهي مجموعة صناعة دور رعاية المسنين الرئيسية: “سنفقد عشرات الآلاف، وربما مئات الآلاف، من العاملين”.

ويعني التفويض الشامل بإلزامية تطعيم العاملين في دور رعاية المسنين أن العمال غير الملقحين لا يمكنهم ببساطة الحصول على وظيفة أخرى في دار رعاية المسنين، ولكن يمكنهم التقدم لوظائف في المستشفيات أو مرافق المعيشة المساعدة.

وتريد مجموعة باركنسون تفويضاً يتم تطبيقه في جميع أماكن الرعاية الصحية، بحيث يدرك موظفو دور رعاية المسنين أنه لا يوجد مكان آخر يذهبون إليه.

وقد يتم تطعيم أكثر من 80 في المائة من سكان دور رعاية المسنين في جميع أنحاء البلاد، لكنهم يواجهون الآن زيادة مخيفة أخرى. فمن بين 625000 حالة وفاة بسبب كوفيد في الولايات المتحدة حتى الآن، كان نحو خمسهم – 133700 – من سكان دور رعاية المسنين، وفقاً لمركز السيطرة على الأمراض.

ووجدت دراسة أعلن عنها المركز أمس أن فعالية لقاحي فايزر ومودرنا في الوقاية من العدوى بين سكان دور رعاية المسنين انخفضت إلى 53 بالمائة من حوالى 75 بالمائة، وذلك بعد ظهور متحور دلتا.

في الأسبوع الماضي، كان هناك 354 حالة وفاة بين سكان دور رعاية المسنين نتيجة فيروس كوفيد، وهو أعلى رقم منذ منتصف آذار / مارس الماضي.

نقله إلى العربية: الميادين نت

مجموع القراءات 1 total views, قراءات اليوم 1 views today

مركز الدراسات الآسيوية والصينية