صحيفة: “رئيسي” سيسهل الاتفاق مع أمريكا.. وتفهم إسرائيلي

صحيفة: “رئيسي” سيسهل الاتفاق مع أمريكا.. وتفهم إسرائيلي

 

تحدثت صحيفة إسرائيلية، أن مسؤولين في تل أبيب يقولون إن عودة الولايات المتحدة إلى الاتفاق النووي “أمر واقع”، وهناك تفهم إسرائيلي لهذه العودة، لكن المخاوف الحقيقية من المرحلة التي ستلحق بذلك.

وذكرت صحيفة “يديعوت أحرنوت” العبرية، في تقرير أعده الصحفي إيتمار ايشنر، أن كبار المسؤولين الإسرائيليين لا يستبعدون احتمال توقيع مفاوضات للعودة إلى الاتفاق النووي، قبل تولي إبراهيم رئيسي رئاسة إيران في آب/ أغسطس المقبل.

وأشارت الصحيفة إلى وجود احتمال بالتوصل إلى اتفاق بين واشنطن وطهران قبل تولي “رئيسي لمنصبه”، مستدركة: “لكن حتى لو لم يحدث ذلك، فإن المفاوضات ستستمر، وستبذل الجهود للتوصل إلى اتفاق مع الرئيس الإيراني المنتخب”.

وقدّرت الصحيفة الإسرائيلية أن “فوز رئيسي واعتباره متطرفا سيسهل عليه التوصل إلى اتفاق مع الأمريكيين في نظر الإيرانيين”، منوهة إلى أن واشنطن أبلغت تل أبيب أنها بعد العودة إلى الاتفاق، ستدخل في مفاوضات مع طهران، حول اتفاقية أكثر إحكاما وأطول وأوسع، وتعالج قضايا لم تكن متضمنة في الاتفاق النووي السابق.

ولفتت إلى أن “إسرائيل تخشى ألا يكون لدى الإيرانيين أي حافز، للدخول في مثل هذه المفاوضات، لكن الأمريكيين أوضحوا أنهم قد يفرضون عقوبات جديدة على إيران، لا علاقة لها بالاتفاق النووي الحالي”، مؤكدة أن تل أبيب لم تدخل في محادثات مع أمريكا في هذه المرحلة حول “الاتفاق المحسن”.

وشددت الصحيفة على أنه “لا فرق بين الحكومتين السابقة والحالية في إسرائيل، إلا في الأسلوب تجاه التعامل مع واشنطن”، متوقعة أن “يكون التعاون أكبر بين حكومة نفتالي بينيت وإدارة البيت الأبيض، خصوصا أن بينيت يجري مناقشات كثيرة حول الملف النووي، ويدرسها بعمق، ولا يقفز إلى التصريحات الفورية”، وفق وصفها.

وتطرقت “يديعوت” إلى حادثة استهداف سفينة الشحن الأسبوع الماضي، مشيرة إلى أن مسؤولين كبارا قالوا إنه، وفقا للتقارير، لم يفهم طاقم السفينة أنها تعرضت للهجوم.

وتابعت: “المهاجمون اعتقدوا بالخطأ أنها سفينة مملوكة لإسرائيليين، ولم يعلموا أنها بيعت مؤخرا لشركة لا علاقة لها بالإسرائيليين”.

المصدر: صحيفة “يديعوت أحرنوت” الإسرائيلية

 

مجموع القراءات 11 total views, قراءات اليوم 2 views today

مركز الدراسات الآسيوية والصينية