رئيس طاجيكستان ووزير الدفاع الصيني يتفقان على تعزيز التعاون بين البلدين

رئيس طاجيكستان ووزير الدفاع الصيني يتفقان على تعزيز التعاون بين البلدين

 

اتفق الرئيس الطاجيكي إمام علي رحمن وعضو مجلس الدولة ووزير الدفاع الوطني الصيني وي فنغ خه، خلال اجتماعهما هنا اليوم (الثلاثاء) على تعزيز التعاون بين البلدين.

وقال رحمن إن التعاون بين طاجيكستان والصين قد تعمق خلال السنوات الأخيرة في المجالات السياسية والاقتصادية والثقافية والأمنية والعسكرية.

وقدم رحمن تهانيه بمناسبة الذكرى المئوية لتأسيس الحزب الشيوعي الصيني، قائلا إن الجانب الطاجيكي مسرور بصدق بالإنجازات العظيمة للصين ومستعد لمواصلة تعزيز التعاون الودي بين البلدين في عدد من المجالات.

وأضاف رحمن أن طاجيكستان تشكر الصين بصدق على دعمها ومساعدتها في قطاعيها العسكري والأمني، معربا عن استعداد بلاده للعمل مع الصين لمحاربة “قوى الشر الثلاث” المتمثلة في الإرهاب والتطرف والانفصالية، والاستجابة بشكل مشترك للوضع المتطور في أفغانستان.

ومن جانبه، قال وي إنه في ظل التوجيه الاستراتيجي للرئيس الصيني شي جين بينغ والرئيس الطاجيكي، فإن الشراكة الاستراتيجية الشاملة بين الصين وطاجيكستان تتطور على مستوى عال.

وأوضح أن الصين تدعم بقوة جهود طاجيكستان لحماية سيادتها وأمنها، وتشكر طاجيكستان على دعمها القوي لمصالح الصين الجوهرية، وترغب في العمل مع طاجيكستان لتعزيز التعاون العملي بين الجيشين.

وقال وي إنه مع تطور الوضع الحالي في أفغانستان، فإن الصين مستعدة لتعزيز التعاون في مكافحة الإرهاب مع طاجيكستان، والعمل معها لمنع انتشار الأنشطة الإرهابية عبر الحدود، ومحاربة الإرهابيين لتقديم مساهمات إيجابية للسلام والاستقرار على الصعيد الإقليمي.

وأقام وزير الدفاع الطاجيكي شير علي ميرزو، صباح اليوم مراسم ترحيب بوزير الدفاع الصيني، وأجرى المسؤولان العسكريان محادثات رسمية، كما تبادلا وجهات النظر بشأن القضايا الدولية والإقليمية والعلاقات بين البلدين والجيشين والتعاون في مجال مكافحة الإرهاب.

واستقبل ميرزو، شخصيا، وي والوفد المرافق له في المطار يوم الاثنين.

المصدر: شينخوا

 

مركز الدراسات الآسيوية والصينية